صلوا على الهادي مع نور الدين الطاهري | https://t.co/VFMVX9mlkK

Alkhabar الخبر

الاربعاء 4 ماي 2016

أبرز اهتمامات صحف شمال أوروبا

و م ع

كوبنهاغن - اهتمت صحف شمال أوروبا، اليوم الأربعاء، على الخصوص، بالانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، وبنتائج التحقيق في حادث تحطم مروحية غرب النرويج، وتأثير الانسحاب المحتمل لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي على البريطانيين المقيمين ببلدان الاتحاد، إضافة إلى مواضيع محلية ودولية أخرى.


ففي الدنمارك، أكدت صحيفة (بوليتكن) على انتصار الجمهوري الملياردير دونالد ترامب في ولاية انديانا، أمس، على سيناتور تكساس تيد كروز الذي أعلن عن إيقاف حملته الانتخابية. 

وكتبت الصحيفة أنه، في كلمة ألقاها بعد إعلان النتائج، "أرسل الجمهوري الفائز الورود إلى كل من تيد كروز وإلى نخبة حزبه"، مضيفة أن هذه النتائج تجعل ترامب فعليا في مواجهة متوقعة مع هيلاري كلينتون. 

وتطرقت النسخة الالكترونية لصحيفة (اكسبريسن) السويدية لنفس الموضوع حينما عنونت مقالها ب"انتصار دونالد ترامب في ولاية انديانا، كروز يتخلى". 

واعتبرت أن "ما كان ينظر إليه قبل سنة على سبيل المزاح يكاد يكون واقعا اليوم"، مشيرة إلى أن الطريق الآن مفتوحة أمام دونالد ترامب للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للسباق نحو البيت الأبيض. 

وفي النرويج، تطرقت صحيفة (داغبلاديت) إلى الانتخابات التمهيدية للحزبين الديمقراطي والجمهوري بالولايات المتحدة لاختيار مرشحيهما للمنافسة في الرئاسيات المقبلة، مشيرة إلى أن محطة انديانا تمثل تحديا حاسما بالنسبة لدونالد ترامب في معسكره الجمهوري. 

وأكدت الصحيفة أن كل الأنظار توجهت في السباق إلى البيت الأبيض لدى المعسكر الجمهوري إلى ولاية انديانا التي تعتبر انتخاباتها التمهيدية محطة مفصلية في تحديد مرشح الحزب لكونها توفر للفائز بها أكثر من 57 مندوبا. 

ومن جهة أخرى، واصلت الصحف المحلية اهتمامها بنتائج التحقيق حول تحطم مروحية في غرب النرويج، والذي أسفر عن مقتل 13 شخصا، خالصة إلى أن الحادث نجم عن خلل تقني. 

ونقلت عن مسؤول في لجنة التحقيق في ملابسات الحادث قوله "إنه بناء على الحقائق التي نتوفر عليها، فإن الأمر يتعلق بخلل تقني وليس بخطأ بشري". 

وعلى صعيد آخر، اهتمت صحيفة (هلسنكن سانومات) الفنلندية بالاستفتاء المزمع تنظيمه في بريطانيا بشأن البقاء أو الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، متسائلة عن مستقبل المواطنين البريطانيين الذين اختاروا العيش أو بناء مستقبلهم المهني في فنلندا، وذلك في حالة فكت بلادهم الارتباط بالاتحاد الأوروبي. 

وتساءل كاتب المقال بالقول "ماذا سيكون مصير البريطانيين المستقرين في فنلندا إذا قررت المملكة المتحدة الخروج من الاتحاد الأوروبي؟"، معتبرا أن "لا أحد يعرف" وهو مؤشر على عدم اليقين الذي يشغل بال الكثيرين.