Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste | https://t.co/Jw0ocnzpAv

Alkhabar الخبر

الجمعة 8 يونيو 2018

أبرز اهتمامات صحف شرق أوروبا

و م ع

وارسو - اهتمت الصحف، الصادرة اليوم الجمعة بمنطقة شرق أوروبا، قضايا متنوعة من بينها مخطط مكافحة تلوث الهواء في بولونيا بعد أن بلغ مستويات قياسية، وقرار تركيا تجميد اتفاقية إعادة قبول اللاجئين المبرمة مع اليونان، وتأثير العقوبات الغربية على النظام المالي الروسي، علاة على قضايا أخرى. 

ففي بولونيا، كتبت صحيفة "رزيشبوسبوليتا" أن "مخطط مكافحة ظاهرة "الدخان الضبابي" الذي أعلنت عنه الحكومة البولونية الخميس ورصدت لإنجازه خلال العشر سنوات القادمة نحو 33 مليار يورو ،و"إن كان قد أتى متأخرا نسبيا إلا أنه ضروري ولا محيد عنه ،في حالة ما إذا أرادت بولونيا تجاوز هذه الظاهرة التي عمرت طويلا دون أن تجد الحل المناسب ".

وأضافت أن بولونيا "أضحت مرغمة على تبني مثل هذا المخطط وبداية إنجازه في أقرب وقت ممكن ،بحكم الواقع البيئي في البلاد وتضخم تلوث الهواء في كثير من مناطق بولونيا خاصة على مستوى الوسط والجنوب ،وأيضا بحكم التزاماتها على مستوى الاتحاد الأوروبي ،وضرورة تنفيذ المعايير المحددة على الصعيد القاري ،وإلا ستتعرض وارسو مجددا لإجراءات زجرية من قبل المنتظم الأوروبي".

ومن جهتها ،كتبت صحيفة "ناش دجينيك" أن رغبة الحكومة البولونية في معالجة مشكل "الضباب الدخاني " في غضون الخمس أو العشر سنوات القادمة "هو أمر محمود ،لكن السؤال هو متى ستنطلق المعالجة الميدانية ،ومن هو مصدر التمويل ،ومدى نجاعة الاستراتيجيات من حيث التطبيق ،خاصة وأن بولونيا جربت الكثير من المخططات لم تعط بعد النتائج المرجوة منها ".

وأوضحت أن "الحل يكمن ،بالإضافة الى توسيع نطاق التحسيس والتوعية وإغناء الترسانة القانونية ودعم الفئات الهشة ماديا ولوجيستيكيا ،في ضرورة انخراط الفعاليات الصناعية في منحى التغيير واستبدال موارد الطاقة المستعملة بأخرى صديقة للبيئة ،وذلك بقرار حاسم لا رجعة فيه موازاة مع تغيير سياسة الدولة الطاقية جذريا" .

وفي نفس السياق ، رأت صحيفة "فاكط" أن "التجارب الحكومية السابقة أفردت لموضوع "التلوث الدخاني " حيزا كبيرا من اهتمامها ،إلا أن أحدا من المخططات لم يحقق نتائج باهرة وناجعة على المديين المتوسط والطويل ،كما أن الكثير من المناطق بقيت على هامش المبادرات الحكومية ،لأسباب كثيرة أهمها البعد الجغرافي وغلاء مصادر الطاقة البديلة وسلوكات اعتاد عليها أفراد المجتمع لسنوات يصعب تغييرها بالتحسيس فقط" .

واعتبرت أن "الحل الوحيد لتحقيق التغيير المنشود ،وفق ما أثبته الواقع وحسب تقييم التجارب السابقة ،هو تغيير سياسة الدولة الطاقية وحتمية إصدار قرار يقوم على إرادة حقيقية لتغيير توجهات البلاد الكبرى بخصوص الطاقة والبنيات الاقتصادية ،التي تستعمل على نطاق واسع الفحم الحجري ،الذي هو أصل المشكل" .

وفي اليونان، تناولت الصحف قرار تركيا تجميد اتفاقية إعادة قبول اللاجئين المبرمة بين البلدين ردا على إطلاق اليونان سراح جنود تطالب بهم تركيا لتورطهم المزعوم في المحاولة الانقلابية في تركيا العام 2016.

من جهتها، أفادت صحيفة (إزفيستيا) الروسية أن مستقبل بعثة المراقبة الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشرق أوكرانيا (الدونباس) سيتحد خلال اجتماع فيينا المقرر في 2019 الذي سينعقد بحضور 57 دولة .

ونقلت الصحيفة تأكيد ألكسندر هوج، نائب رئيس بعثة المراقبة ، أن أكبر مخاطر السلامة ،التي تهدد موظفي بعثة المراقبة الخاصة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بشرق أوكرانيا ،تتمثل في تبادل إطلاق النار والقصف المدفعي واستخدام الأسلحة بعيدة المدى، إضافة إلى تزايد خطر الإصابة أو الوفاة بسبب الألغام والقنابل غير المنفجرة.

وأكد هوغ أن بإمكان الأطراف المعنية التخفيف من حدة هذه المخاطر، مضيفا أن البعثة تحرص بشدة على مراقبة وتسهيل الحوار على خط الاتصال، وتسعى إلى استعادة البنية التحتية المتضررة وأنابيب المياه وشبكات الكهرباء وأنابيب الغاز.

وفي النمسا، تناولت صحيفة (دير ستاندار) مداخلة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في البرلمان الألماني (البوندستاغ) خلال جلسة مخصصة للجواب عن أسئلة أعضاء البرلمان، انعقدت بطلب من الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني العضو في الائتلاف الحكومي.

وأضافت الصحيفة أن أطوار هذه الجلسة شهدت نقاشا بين النواب الألمان والمستشارة الفيدرالية، حيث عبر النواب عن عدم اقتناعهم بطروحات ميركل ، واشتكوا من ضيق الوقت الممنوح لهم للتفاعل مع أجوبة المستشارة الألمانية.

من جهتها، كتبت صحيفة (داي بريس) أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) اعتبر الخطط التي اقترحتها ألمانيا لزيادة نفقاتها الدفاعية بنسبة 80 في المائة بمثابة "خطوة في الاتجاه الصحيح"، معربا عن الأمل في أن تساهم هذه الخطوة في التخفيف من حدة التوتر داخل الحلف حول مسألة تقاسم العبء المالي.

وأضافت الصحيفة أن أنجيلا ميركل أعلنت الأربعاء أمام البرلمان الألماني عن التوصل لاتفاق داخل الائتلاف الحكومي لرفع نفقات البلاد الدفاعية إلى 5ر1 في المائة من الناتج الداخلي الخام في أفق سنة 2025، مشيرة إلى أن المساهمة الألمانية ستظل، مع ذلك، دون مستوى الالتزامات التي تعهدت بها 29 من الدول الأعضاء في حلف الناتو برفع نفقاتها المخصصة للدفاع إلى 2 في المائة من الناتج الداخلي الخام في أفق سنة 2024.