الخميس 28 أبريل 2016

أبرز اهتمامات صحف شرق أوربا

و م ع

وارسو - تناولت الصحف الصادرة اليوم الخميس في منطقة شرق أوربا مواضيع متنوعة أبرزها الأزمة الاقتصادية في اليونان والعلاقات البولونية الاوربية.


ففي اليونان كتبت (إيثنوس) أن قمة للاتحاد الاوربي ستعقد قريبا بطلب من اليونان وجهته لرئيس المجلس الاوربي وذلك بعد تعثر المفاوضات الجارية منذ اشهر مع المانحين والتي لم تسفر لغاية الان عن اية تفاهمات. 

وأضافت الصحيفة أن منطقة الاورو وصندوق النقد الدولي يصران على ضرورة اعتماد اليونان لاجراءات اضافية من الاصلاحات المالية والاقتصادية وهو ما تعتبره أثينا يفوق طاقتها. 

وتقول الصحيفة ان صندوق النقد الدولي يصر على ضرورة اعتماد اليونان لاجراءات اضافية في الميزانية، أبرزها التطبيق الفوري للرفع من الضرائب والنقص من الأجور في حال عدم تحقيقها لفائض في الميزانية من 5ر3 في المائة من الناتج الداخلي الخام، في حين ترى اثينا أن مطالب الصندوق مبالغ فيها لانها لا تأخذ بعين الاعتبار التحسن في الاقتصاد اليوناني المسجل لغاية الآن وارقام الوكالة الاوربية للاحصاء يوروستات بشأنها. 

صحيفة (تا نيا) ذكرت ان مطالب صندوق النقد الدولي افشلت مرة اخرى المفاوضات معبرة عن خشيتها من ان تدخل البلاد في مرحلة جديدة من الشك والريبة بخصوص وضعها الاقتصادي، وهو ما جعل رئيس الوزراء يدعو لقمة اوربية لوضع نظرائه امام مسؤولياتهم والعمل على تسوية سياسية للخلاف مع المانحين وتسريع وتيرة المفاوضات. 

وصادقت اثينا على جملة من المطالب ابرزها الرفع من الضريبة على القيمة المضافة الى 24 في المائة ابتداء من يوليوز المقبل والرفع من سن التقاعد الى 67 في المائة منذ فبراير الماضي والنقص من معاشات كبار الموظفين وتجميد التوظيف العمومي، لكنها تواجه مطالب أخرى اصعب تتمثل في النقص من المعاشات الصغيرة والمتوسطة وهو ما ترفضه الحكومة والتقليص من أجور الموظفين. 

وفي بولونيا نقلت (بولسكا) تصريحات الرئيس اندريه دودا بخصوص علاقاته بلاده مع الاتحاد الاوربي وقال فيها انه ليس هناك فهم واسع في الاتحاد الاوربي للوضع في بولونيا وفي بلدان وسط وشرق أوربا. 

ووفقا للصحيفة فإن البلدان التي التحقت حديثا بالاتحاد الاوربي تسعى للحاق بالبلدان الغنية والقوية داخله والرفع من مستويات عيش سكانها وتحقيق تنميتها بدل أن يسعى شبابها للذهاب الى بلدان غرب أوربا بحثا عن فرص الشغل. 

صحيفة (غازيتا) اعتبرت من جهتها أن الرئيس البولوني يدافع عن وجهة نظره بأن الاتحاد الأوربي اتحاد للدول السيادية والقومية خصوصا في المجال الاقتصادي بدون التدخل في القضايا التي تبقى في مجال السيادة. 

وفي النمسا كتبت (ذي بريس) أن المدير الاقليمي للشرطة في تيرول اقصى جنوب النمسا أعلن الشروع في بناء سياج من الاسلاك الشائكة على الحدود النمساوية الايطالية على طول 370 متر للحيلولة دون دخول اللاجئين. 

وأشارت الصحيفة الى أن بناء السياج رهين أيضا بتعاون الجانب الايطالي الرافض لغاية الان للخطة، مضيفة أن النمسا كثفت من عمليات المراقبة على الحدود مع إيطاليا بالخصوص العربات والشاحنات. 

من جهتها ذكرت (دير ستاندار) أن التوتر في تزايد في صفوف الحزب الاجتماعي الديمقراطي الحاكم بعد فشل مرشحه في الدور الاول للانتخابات الرئاسية الاحد الماضي لفائدة مرشح اليمين المتطرف، مضيفة انه تمت الدعوة الى مؤتمر عام للحزب قبل الخريف المقبل لتغيير القيادة. 

وفي تركيا تناولت (ديلي صباح) العملية الارهابية امس بموقع تاريخي في مدينة بورصة شمال غرب تركيا، ما اسفر عن 13 جريحا، مضيفة انه تم توقيف 12 شخصا في اطار التحقيق في هذه العملية التي نفذتها انتحارية. 

وقالت الصحيفة إن الشرطة أوقفت 12 مشتبها به في 4 مدن هي شانلي اورفا (جنوب شرق) واسطنبول وبورصة وافيون (وسط)، مرجحة فرضية مسؤولية تنظيم الدولة الاسلامية ووقوع الانفجار قبل الاوان ما سمح بتجنب حصيلة أكبر حيث لوحدها الانتحارية لقيت حتفها في الحادث.