الاثنين 4 يونيو 2018

أبرز اهتمامات صحف آسيا وأوقيانوسيا

و م ع

نيودلهي - اهتمت صحف آسيا وأوقيانوسيا، الصادرة اليوم الاثنين، بإجلاء البحرية الهندية لـ 38 مواطنا هنديا تقطعت بهم السبل بعد إعصار جزيرة سقطرى اليمنية، وتحذيرات إدارة الأرصاد الجوية الهندية من عاصفة قد تضرب مال البلاد خلال اليومين المقبلين، والتحديات التي تواجه مقاولات القطاع الخاص الفيتنامي . 

كما توقفت هذه الصحف عند مشاركة الفيتنام في "حوار شانغريلا" بسنغافورة، وحرب الطرق وحوادث السير في التايلاند، والضغوط على وزير الشؤون الخارجية التايلاندي للاستقالة بعد اتهامات بإخلاله بالواجبات الدستورية، واعتقال الشرطة الإندونيسية لثلاثة إرهابيين مشتبه في تخطيطهم لانفجارات .

ففي الهند، اهتمت الصحف بإجلاء البحرية الهندية لـ 38 مواطنا هنديا تقطعت بهم السبل بعد إعصار جزيرة سقطرى اليمنية، كما توقفت عند تحذيرات إدارة الأرصاد الجوية الهندية من عاصفة رعدية ورملية قد تضرب إحدى ولايات شمال البلاد خلال اليومين المقبلين. 

وفي الهند، كتبت صحيفة (ذا تايمز أوف إنديا) أن البحرية الهندية أكدت، أمس الأحد، أن قواتها تمكنت من إجلاء 38 مواطنا هنديا تقطعت بهم السبل منذ عشرة أيام بعد الإعصار "مكونو" الذي ضرب جزيرة سقطرى اليمنية أواخر شهر ماي المنصرم. 

ونقلت الصحيفة، عن متحدث باسم البحرية الهندية قوله، إن "قواتنا نجحت في إجلاء 38 مواطنين هنديا في إطار عملية (نيستار) قبالة سواحل جزيرة سقطرى، حيث تم إركابهم على متن سفينة (آ إن إس يوناينا) التابعة للجيش الهندي، من أجل إعادتهم إلى وطنهم الأم". 

وأكد المتحدث، تضيف الجريدة، أنه "تمت إحاطة المواطنين الهنود، الذين ظلوا عالقين في تلك الجزيرة المنكوبة، بالرعاية الطبية اللازمة كما تم دعمهم بالمواد الغذائية والمياه والهاتف للاتصال بذويهم وطمأنتهم"، مؤكدا أن "معظمهم يتمتع بصحة جيدة بالرغم من آثار الإرهاق البادية عليهم" . 

على صعيد آخر، أشارت يومية (ذا هندو) إلى أن إدارة الأرصاد الجوية الهندية أطلقت، أمس الأحد، تحذيرا من عاصفة رعدية ورملية قوية، مرفوقة برياح عاتية، "من المرجح جدا" أن تضرب ولاية اوتار براديش (شمال البلاد) خلال اليومين المقبلين. 

ونقلت اليومية، عن بيان أصدرته هيئة الأرصاد الجوية قوله، "إن ما مجموعه 13 منطقة تنتمي إلى ولاية أوتار يمكن أن تتأثر جراء تجدد هذه الكارثة المناخية"، لافتا إلى أن "هناك توقعات محتملة للغاية بشأن هطول أمطار من جديد في أجزاء من الولاية التي تضررت كثيرا خلال الأسبوعين المنصرمين. 

وفي الفيتنام، كتبت صحيفة (ذا فويس أوف فيتنام) أن مقاولات القطاع الخاص تواجه تحديات مختلفة، لاسيما تراخيص الاستثمار وإطلاق الأنشطة، مشيرة إلى أن الحكومة الفيتنامية أكدت أنها ستعمل على سن إصلاحات من شأنها تشجيع القطاع الخاص واعتماد آليات أكثر نجاعة بالنسبة للمقاولات الخاصة. 

وأوضحت الصحيفة أن القطاع الخاص ساهم بشكل كبير في تطور الاقتصاد الفيتنامي وميزانية الدولة وإحداث فرص الشغل، مشيرة إلى أنه منذ سنة 2010 ساهم القطاع بأزيد من 43 في المئة من الناتج الداخلي الخام للبلاد. 

وأشارت الجريدة إلى أنه مع اتخاذ تدابير دعم مناسبة، يمكن للقطاع الخاص الفيتنامي أن ينمو بنسبة تتراوح ما بين 15 و50 في المئة سنويا، لكنه سيحتاج إلى الحصول على تسهيلات ائتمانية كبيرة وتبسيط الإجراءات الإدارية اللازمة لتطويره. 

على صعيد آخر، سلطت يومية (فيتنام إكسبريس) الضوء على مشاركة الفيتنام في "حوار شانغريلا" في سنغافورة، مشيرة إلى أن وزير الدفاع الفيتنامي أنغو شوان ليش أكد ضرورة التركيز على الحوار بدلا من المواجهة من أجل إيجاد حل لقضية بحر الشرق (بحر الصين الجنوبي)، داعيا جميع الأطراف المعنية إلى العمل للحفاظ على السلام والاستقرار في هذه المنطقة وتعزيز التعاون. 

وأكدت اليومية أن التهديد باستخدام القوة والإجراءات الانفرادية لا يمكن إلا أن تؤدي إلى تفاقم التوتر وإبراز شبح صراع مفتوح، داعية إلى إيلاء الاهتمام للمصالح المشتركة لجميع البلدان والقانون الدولي، باعتبارها أفضل الطرق لإيجاد حل لقضية بحر الشرق. 

وأشارت الجريدة إلى أن وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس ندد، من جهته، بالأنشطة القسرية التي تقوم بها بكين في منطقة البحر الشرقي، متغاضيا عن سياسة الصين في هذا المجال البحري والتي تتناقض مع انفتاح الدول الأخرى المعنية لإيجاد حل لهذه الوضعية.


وفي التايلاند، ذكرت صحيفة (بانكوك بوست) أن حرب الطرق تزداد بوتيرة مرتفعة رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها السلطات لوقفها، مشيرة الى ان التايلاند تحتل المرتبة الأولى عالميا من حيث عدد القتلى في حوادث السير .

وقالت الصحيفة انه مع مقتل شخص واحد كل 22 دقيقة، فان مجموع قتلى حوادث السير في السنة يصل الى 24 ألف قتيل، وهو ما يعادل نسبة سكان مدينة صغيرة، مبرزة ان هذه الحصيلة تتجاوز حصيلة أمراض الشرايين والسيدا والسرطان والسل وداء السكري .

وبعد ان أبرزت ان هذه الحصيلة السنوية الثقيلة، ينضاف اليها 100 ألف جريح، أعربت الصحيفة عن الأسف لكون السلامة الطرقية لا يسلط النقاش العام الضوء عليها سوى أسبوعين في السنة .

واشارت الجريدة الى ان السلوك البشري يعد المسؤول الأول عن حوادث السير، مشيرة الى ان استطلاعا أجري مؤخرا كشف ان 70 في المئة من التايلانديين اعترفوا بأنهم يسوقون بسرعة تفوق السرعة المسموح بها .

من جهة أخرى، أفادت يومية (ذا نايشن) بأن وزير الشؤون الخارجية التايلاندي، دون برمودويناي، يتعرض لضغوطات من أجل الاستقالة من منصبه بعد تحذير من لجنة الانتخابات التي اتهمته بإخلاله بالواجبات الدستورية .

وأوضحت ان اللجنة أصدرت رأيا يفيد بأن الوزير يوجد في حالة تضارب المصالح لان زوجته رفضت ان تدرج في تصريحها بالممتلكات حيازتها لأزيد من 5 بالمئة من الأسهم في شركة مدرجة في البورصة .

وذكرت الصحيفة بان المادة 187 من الدستور تمنع على الوزراء وزوجاتهم وأبنائهم أقل من 20 عاما ان يملكوا أزيد من 5 بالمئة من رأسمال شركة ما، موضحة انه يتعين على الأشخاص المعنيين التخلي عن تدبير هذه المشاركة لشخص آخر قبل الالتحاق بالمنصب الوزاري . 

وفي إندونيسيا، كتبت صحيفة (جاكرتا غلوب) أن وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة الوطنية الإندونيسية ألقت القبض، أول أمس السبت، على ثلاثة إرهابيين مشتبه بهم في بيكانبارو وياو، كما ضبطت أربع قنابل خططوا لإطلاقها في عدة أماكن، من بينها مبنى مجلس النواب في جاكرتا. 

ونقلت الصحيفة، عن المفتش العام لشرطة رياو الجنرال ناندانغ قوله، "بناء على تحقيقاتنا، فإن الإرهابيين المفترضين كانوا يعتزمون مهاجمة المجلس التشريعي الإقليمي ومجلس النواب باستعمال المتفجرات". 

وأشارت الجريدة إلى أنه تم تجميع القنابل في حرم الجامعة، حيث عثر ضباط الشرطة على متفجرات أخرى وبندقية وأقواس وسهام، مضيفة أن المشتبه بهم هم من الخريجين السابقين لجامعة رياو. 

على صعيد آخر، أشارت يومية (جاكرتا بوست) إلى أن وكالة النقل الحضري بالعاصمة جاكرتا قررت حظر مرور السيارات في 10 و17 و24 يونيو الجاري، بالتزامن مع عطلة عيد الفطر. 

ونقلت اليومية، عن نائب مدير الوكالة سيجيت ويدجاتموكو قوله، "سيتم التركيز على سلامة الركاب خلال عطلة عيد الفطر، من خلال التخفيف من حركة المرور لاسيما خلال العودة ونهاية الأعياد". 

وأكد المسؤول الإندونيسي أن "الوكالة ستتعاون مع شرطة جاكرتا لحماية وإدارة حركة المرور على عدة طرق في أنحاء المدينة"، مشيرا في هذا الصدد إلى القرار الذي ينظمه المرسوم الحكومي رقم 12/2016 حول الأيام بدون بدون سيارة.