Read my Jun 24 Newsletter featuring “Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste” https://t.co/0ce532o8Py

Alkhabar الخبر

الخميس 12 يونيو 2014

أبرز اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - تركز اهتمام الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس حول النشاط الملكي، وإدانة المغرب لخطاب الجزائر المضلل بشأن حقوق الإنسان بالصحراء المغربية، والحضور القوي لقطاع السياحة بالمنتدى الاقتصادي المغربي الروسي، إلى جانب عدد من المواضيع الوطنية والدولية.


وهكذا كتبت الصحف أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أشرف أمس الأربعاء بالرباط، على تدشين المقر الجديد للمجلس الدستوري المدعو وفقا للمادة 177 من دستور 2011 ، إلى مواصلة ممارسة صلاحياته إلى حين تنصيب المحكمة الدستورية.

وأوضحت أن المحكمة الدستورية، التي تعكس التشبث الراسخ للمغرب بتكريس دولة القانون، تبت وفقا للمادة 132 من الدستور، في صحة انتخاب أعضاء البرلمان وعمليات الاستفتاء. وتحال إلى المحكمة الدستورية القوانين التنظيمية قبل إصدار الأمر بتنفيذها، والأنظمة الداخلية لكل من مجلس النواب ومجلس المستشارين قبل الشروع في تطبيقها لتبت في مطابقتها للدستور.

من جهة أخرى، قالت الصحف إن المغرب أدان أول أمس الثلاثاء بجنيف، "الخطاب المضلل والفاقد للمصداقية ولأية قيمة" الذي تتبناه الجزائر في ما يتعلق بحقوق الإنسان بالصحراء المغربية ، مؤكدا أن هذا البلد الجار "لا يمكنه أن يكون طرفا وحكما في نفس الوقت " في هذا النزاع.

وأشارت إلى أن السيد حسن البوكيلي القائم بالأعمال بجنيف قال ردا على تصريح لسفير الجزائر أمام مجلس حقوق الإنسان والذي دعا فيه المجلس إلى "إيلاء أهمية خاصة لحماية حقوق الإنسان بالصحراء"، إن "الجزائر تتمادى في غيها بطرح حقوق الإنسان بالصحراء المغربية وهي التي تنتهكها على أراضيها ".

وعلى صعيد آخر، ذكرت الصحف أن رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران، أكد أول أمس الثلاثاء بالرباط، أن مراجعة النظام الأساسي للوظيفة العمومية يعد "مسارا طبيعيا" لتأهيل وتحديث الإدارة المغربية.

وأضافت أن السيد ابن كيران، أوضح خلال الجلسة الافتتاحية للجمع العام للمجلس الأعلى للوظيفة العمومية، أن هذه المراجعة تعد "مسارا طبيعيا"، في حياة الإدارة الوطنية التي تم إحداثها منذ نحو ستين سنة، مبرزا في هذا الصدد تأثر الوظيفة العمومية، على مدى هذه السنين، بالمناخ العام و"التجاذبات السياسية" التي ميزت الحياة العامة في الماضي، وما أفرزته من "سلوكات غير صحية" مما أثر سلبا على نظرة المواطن تجاه الإدارة.

وفي الشأن الاقتصادي، كتبت الصحف أن وزير السياحة السيد لحسن حداد، الذي يشارك في المنتدى الاقتصادي المغرب-روسيا (9 و10 يونيو بموسكو)، قال إن استقطاب سياح الأسواق الصاعدة ، خاصة السوق الروسية، يشكل إحدى الأولويات المسطرة في رؤية 2020.

وأوضحت استنادا إلى بلاغ لوزارة السياحة، أن السيد حداد، الذي يترأس وفدا هاما يضم فاعلين في القطاعين العام والخاص بقطاع السياحة، أبرز أنه وفق هذه الرؤية تم اعتماد العديد من التدابير التي بدأت تعطي ثمارها، سواء على مستوى الترويج والتسويق أو اتخاذ تدابير تحفيزية للاستثمار،مذكرا بأن المغرب استقطب في سنة 2013 أزيد من 47 ألف سائح روسي ، مسجلا بذلك زيادة نسبتها 59 في المائة، مقارنة مع سنة 2012 .

وواصلت الصحف، من ناحية أخرى، اهتمامها بامتحانات البكالوريا، مبرزة أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أعلنت أن إجراء اختبارات اليوم الأول من الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا 2014، تم في "أجواء إيجابية" اتسمت بالانخراط الجدي والمسؤول لجميع المتدخلين لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني سواء على مستوى مراكز الامتحان أو على المستوى الإقليمي أو الجهوي، وكذا بجدية وانضباط المترشحات والمترشحين.

وأوضحت أن البلاغ أشار إلى أن عدد حالات الغش التي تم ضبطها خلال هذا اليوم الأول بلغ 440 حالة مقابل 797 حالة في نفس اليوم من السنة الماضية، مسجلة بذلك تراجعا بنسبة 45 في المائة، كما تراوحت نسبة الحضور لاجتياز الامتحان لدى المترشحين الأحرار ما بين 40 و66 في المائة حسب الجهات.

وفي المجال الرياضي، اهتمت الصحف بحجز الفارس المغربي خالد الخومسي بطاقة التأهل إلى الألعاب العالمية للفروسية المقررة هذه السنة بنورموندي بفرنسا ما بين 23 غشت و7 شتنبر المقبلين، والتحاقه بكل من مواطنيه ياسين الرحموني (الترويض) وعبد الكبير ودار وعبد السلام بناني سميرس ولينا بنخرابة والكولونيل حسن الجابري (القفز على الحواجز) الذين تأهلوا قبل عدة أشهر إلى الألعاب العالمية للفروسية بنورماندي بفرنسا، وانطلاق منافسات مونديال 2014 في البرازيل بإجراء اللقاء الافتتاحي اليوم الخميس بين منتخب البلد المضيف البرازيل ومنتخب كرواتيا.

وفي الشأن الدولي، واصلت الصحف رصد الأوضاع الأمنية والسياسية في اليمن وليبيا وسوريا وفلسطين المحتلة ومصر، والمفاوضات الجارية لحل أزمة الغاز بين أوكرانيا وروسيا واستمرار أعمال العنف في نيجيريا وإفريقيا الوسطى.