الثلاثاء 20 ماي 2014

أبرز اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - اهتمت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء بالأنشطة الملكية والأميرية وانتخاب المغرب عضوا في المجلس التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب ،إلى جانب عدد من المواضيع الوطنية والدولية.


وهكذا كتبت الصحف أن جلالة الملك محمد السادس أشرف أمس الاثنين على تدشين سوق السمك بالجملة لمدينة بني ملال، ودار الثقافة، بما يشكل تجسيدا جديدا للعناية التي ما فتئ جلالته يحيط بها جهة تادلة- أزيلال، وحرص جلالته على جعلها قطبا قائم الذات للتنمية السوسيو- اقتصادية.

وأوضحت أن سوق السمك بالجملة ، الذي رصدت له استثمارات بقيمة 53 مليون درهم، يروم تحسين الجودة، وضمان سلاسة وشفافية العمليات التجارية، وتطوير استهلاك المنتوجات البحرية على مستوى الجهة، وذلك من خلال تمكين المواطن من الاستفادة من الثروات البحرية التي تزخر بها البلاد في أفضل الظروف، سواء من حيث الثمن أو الجودة أو الوفرة والسلامة الصحية.

وأضافت أن السوق الجديد ، الذي يعد ثمرة شراكة بين المكتب الوطني للصيد ومؤسسة تحدي الألفية والجماعة الحضرية لمدينة بني ملال، تم تشييده على مساحة إجمالية قدرها 20 ألف و370 متر مربع، وذلك وفق معايير الجودة الدولية المعمول بها، كما تم تزويده بتكنولوجيات تضمن المعالجة المعلوماتية لمجموع عمليات البيع.

وبخصوص دار الثقافة، أشارت الصحف إلى أنه تم إنجازها وسط المدينة بغلاف مالي إجمالي قدره 14 مليون درهم، مضيفة أن هذا الفضاء سيتيح تحسين ولوج الساكنة المحلية لبنيات التنشيط الثقافي والفني، كما سيشكل إطارا ملائما لبروز الكفاءات وصقلها.

وأبرزت أن إنجاز دار الثقافة (1300 متر مربع) يندرج في إطار مقاربة تروم محاربة الإقصاء والأمية في الأوساط المعوزة، وذلك من خلال التشجيع على المطالعة في صفوف الأطفال والشباب، وتعليم القرب المستمر، والنهوض بالأنشطة الثقافية والفنية، مشيرة إلى أن هذه البنية الجديدة، الممولة من طرف وزارة الثقافة ومجلس جهة تادلة- أزيلال والجماعة الحضرية لبني ملال، تشتمل على قاعة للعروض، ومسرح (300 مقعد)، وفضاء للأطفال، ومكتبة، وقاعة متعددة الوسائط، وأخرى للمطالعة.

من جهة أخرى، ذكرت الصحف أن صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى رئيسة مؤسسة "للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان"، أشرفت أمس الاثنين بمراكش، على تدشين مركز مرجعي للصحة الإنجابية للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم.

وأوضحت أنه بعد تقديم شروحات لسمو الأميرة تتعلق بالبنيات الصحية والساكنة المستهدفة من البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم، وحصيلة الأنشطة المنجزة في إطار هذا البرنامج على المستوى الجهوي والإقليمي، قامت سموها بقطع الشريط الرمزي إيذانا بتدشين المركز تحت هتافات ترحيبية من قبل ساكنة حي المسيرة.

وأضافت أن صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى قامت إثر ذلك بزيارة لمختلف فضاءات هذا المركز والتي تضم قاعات لفحص عنق الرحم وقاعات لفحص الثدي وأخرى للفحص بالأشعة والفحص بالمنظار والمراقبة وتعقيم الأدوات الطبية، فضلا عن صيدلية وفضاء للاجتماعات.

وعلى صعيد آخر، كتبت الصحف أنه تم أمس الاثنين انتخاب المغرب عضوا في المجلس التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب، الذي يعقد اجتماعا بجنيف على هامش أشغال الدورة 67 لجمعية الصحة العالمية، أعلى جهاز تقريري لمنظمة الصحة العالمية.

وأوضحت أن انتخاب المغرب لتمثيل بلدان شمال إفريقيا إلى جانب تونس، لقي دعما واسعا من قبل وزراء الصحة العرب، باستثناء الجزائر، مشيرة إلى أن السيد الوردي أكد للصحافة بأن"نقاشا حادا دار بين المغرب والجزائر عقب انتخاب المملكة عضوا في المكتب التنفيذي، باقتراح من رئيس المجلس" وقال "إن الزميل الجزائري اعترض بشدة على هذا الاقتراح، إلا أن المملكة تمكنت من نيل عضويتها في المجلس على الرغم من معارضة الجزائر التي امتنعت عن التصويت".

وذكرت الصحف من جهة أخرى، استنادا إلى بلاغ للوزارة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، بأنه سيتم تقديم أول تقرير حول الأداء البيئي بالمغرب خلال ورشة عمل ستنظم غدا الأربعاء بالرباط، وذلك في إطار الدعم المقدم من طرف اللجنة الاقتصادية للأمم المتحدة الخاصة بأوروبا.

وأوضحت أن هذه الورشة التي ستترأس جلستها الافتتاحية الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة، تروم تبادل نتائج وتوصيات هذه الدراسة مع الأطراف المعنية وتسليط الضوء على الفرص المتاحة والتحديات التي يجب رفعها قصد تحسين الأداء البيئي بالمغرب .

وعلى الصعيد الرياضي قدمت الصحف تحاليل وتعاليق على اكتساح فريق الرجاء البيضاوي لفريق المغرب التطواني بخمسة أهداف مقابل لاشيء في لقاء برسم الدورة 29 من الدوري الاحترافي الوطني في كرة القدم. كما توقفت عند استدعاء الناخب الوطني بادو الزاكي للاعب الرجاء البيضاوي محسن متولي للانضمام إلى المعسكر التدريبي للمنتخب بالبرتغال بعد تعذر مشاركة مروان الشماخ وكذا إثر العرض الجيد الذي قدمه اللاعب متولي ضد المغرب التطواني.

وفي الأنباء الدولية، ركزت هذه الصحف بالخصوص على تدهور الوضع الأمني بليبيا واستمرار العنف بنيجيريا والأوضاع بفلسطين والعراق وسورية واستعداد مدينة شنغاي لاحتضان القمة الرابعة للتفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا يومي 21 و22 ماي الجاري لبحث الوضع الأمني في آسيا، إلى جانب قمة باريس التي بحث خلالها قادة خمس دول إفريقية برئاسة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خطة عمل لمواجهة جماعة بوكو حرام التي أصبحت تشكل تهديدا إرهابيا حقيقيا في إفريقيا.