السبت 17 ماي 2014

أبرز اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - اهتمت الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت بالأنشطة الملكية وبالنظرة المستقبلية لتنقيط المغرب وغياب الصدقية والموضوعية في تقرير منظمة العفو الدولية بشأن المغرب والاحتفال ب 50 سنة من الهجرة المغربية إلى بلجيكا إضافة إلى عدد من الأخبار الوطنية والدولية.


وهكذا كتبت الصحف أن أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس أدى أمس صلاة الجمعة بمسجد " باب السلام" بمدينة الدار البيضاء.

وأوضحت بأن الخطيب ذكر في مستهل خطبتي الجمعة، بأن تاريخ الحضارة الإسلامية يحفل بما استحدثه المسلمون من نظم لتدبير مختلف مجالات الحياة، كالوزارة والكتابة والحجابة، والدواوين والبريد والشرطة، والجيش والنظام القضائي، وولاية المظالم وولاية الحسبة التي أجمع الفقهاء على اعتبارها وظيفة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأضافت أنه أشار إلى أن مفهوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يشمل كل أنواع السعي إلى الصلاح والإصلاح والتعاون عليه، كما أن النهي عن المنكر يشمل كل أنواع العمل لتجنب الفساد والإفساد، وهي توجيهات وردت في كتاب الله مرات عديدة، وفي حديث النبي ( صلعم) الذي قال " والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا منه ثم تدعونه فلا يستجاب لكم".

وكتبت هذه الصحف أيضا أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أشرف أمس الجمعة، على تدشين المطار الجديد لبني ملال بعد أشغال إعادة البناء والتهيئة التي تطلبت غلافا ماليا قدره 5ر195 مليون درهم.

وأوضحت أن هذا المشروع، الذي شكل موضوع اتفاقية وقعت تحت رئاسة جلالة الملك يوم فاتح أبريل 2008، يندرج في إطار الجهود التي ما فتئ يبذلها جلالته من أجل فك العزلة وتحسين الولوج إلى جهة تادلة- أزيلال، مع تمكينها من تنمية شاملة، متوازنة ومستدامة.

وأضافت أن المطار الجديد، الواقع على بعد ثمانية كيلومترات شمال- غرب مدينة بني ملال، يعكس حرص جلالة الملك على تمكين جهة تادلة- أزيلال من مطار كفيل بتطوير حركة النقل الجوي الدولي مع البلدان الأوروبية التي يفد منها السياح، وتلك التي تستقر بها أعداد كبيرة من المغاربة المقيمين بالخارج، أبناء هذه المنطقة الواقعة في وسط المملكة.

وذكرت الصحف من جهة أخرى أن وكالة (ستاندر آند بورز)، عدلت أمس الجمعة، نظرتها المستقبلية لتنقيط المغرب من "سلبي" إلى "مستقر"، مؤكدة التصنيف السيادي بالعملتين الأجنبية والمحلية حسب الديون على المديين الطويل والقصير للممكلة عند (بي بي بي ناقص/أ-3).

وأوضحت استنادا إلى بلاغ لوزارة الاقتصاد والمالية، نقلا عن مذكرة ل(ستاندرد آند بورز)، أن تعديل النظرة المستقبلية يعزى إلى تراجع العجز المالي وعجز الحساب الجاري للمغرب، والذي عززته الإصلاحات الرامية إلى تحسين النمو والتنافسية والإنتاجية، مع التحكم في تكاليف المقاصة، مشيرة إلى أن تصنيف المغرب عززته أيضا الآفاق الجيدة للنمو الاقتصادي، وتقلص عبء الدين الحكومي والاستقرار السياسي والاجتماعي.

وأشارت إلى أن الوكالة توقعت عجزا في الحساب الجاري الذي من المرتقب أن يستقر عند 6,5 بالمائة من الناتج الداخلي الخام سنة 2014، وانخفاضا في عجز ميزانية الحكومة المركزية ليصل إلى 5,2 بالمائة من الناتج الداخلي الخام سنة 2014 و4 بالمائة سنة 2017. كما توقعت الوكالة أن يظل معدل التضخم متحكما فيه.

وفي موضوع آخر كتبت هذه اليوميات أن الحكومة المغربية أعربت عن "أسفها لعدم صدقية وموضوعية تقرير منظمة العفو الدولية حول التعذيب" و "الذي ذهب إلى حد تبخيس ما قامت به هيئة الإنصاف والمصالحة في هذا المجال".

وأوضحت أن الحكومة أكدت في بيان صدر عقب اجتماع لمجلسها أول أمس الخميس برئاسة السيد عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة ، أنه كان على منظمة العفو الدولية "التأكد من المعطيات التي تم الإعلان عنها، وعدم إطلاق الأحكام المتسرعة قبل القيام بالمجهود المطلوب للتحليل الموضوعي والمنصف لكل المنجزات والمكتسبات"، خاصة وأن التقرير "ذهب إلى حد تبخيس ما قامت به هيئة الإنصاف والمصالحة التي أضحت نموذجا ضمن خمسة نماذج مرجعية على الصعيد الدولي".

وأشارت إلى أن الحالتين الواردتين بالتقرير تهمان سنتي 2012 و2013 وسبق التحري بشأنهما، "حيث لم يثبت ما تم ادعاؤه من تعذيب"، وأكد أن الحالتين ما زالتا معروضتين على القضاء ، مشددا على أن "أية حالة تعذيب مدعاة ستخضع للبحث والتحري الصارم والزجر اللازم في إطار ما يقضي به القانون".

ومن جهة أخرى ذكرت صحف اليوم أنه خلال حفل احتفى بالتنوع الثقافي في بلجيكا، تم أول أمس الخميس في الساحة الكبرى ببروكسيل، إحياء "خمسين سنة من الهجرة المغربية إلى بلجيكا".

وأوضحت أنه من خلال مزيج من العروض والرقصات على واجهة بلدية المدينة، سعت جمعية "تينك آرت" الفتية إلى إعادة تسطير "تطور الهجرة إلى المواطنة"، وانطلق الحفل الذي تطلب، حسب تينك تانك، شهورا من الاستعداد وعبأ عشرات الشباب من أصول مختلفة، بعرض شريط قصير.

وسطر الشريط القصير بشكل استثنائي تطور 50 سنة من الهجرة المغربية بتسليط الضوء على مميزات ونتائج هذه الهجرة، وعلى إسهامات المغاربة في جميع مجالات الحياة العمومية في بلجيكا، مشيرة إلى أنه بالنسبة لمنجزي الفيلم، الذي يحكي قصة طفل ترعرع وسافر في الفضاء والزمن، فإنه يتيح التطرق إلى مختلف المظاهر المتعلقة بالذاكرة ، والعيش المشترك، والرهانات المعاصرة للمثاقفة، والشباب والتربية، والمواطنة، ومكافحة الأحكام المسبقة، والصور النمطية ونسب الهجرة في المجتمع البلجيكي. وأضافت أنه تم في أعقاب ذلك، تقديم العرض الفردي، الذي حكى من خلال الموسيقى والرقص ، غنى وتنوع الهجرة . وقدم عشرات الموسيقيين والراقصين الشباب من المهنيين والهواة لوحة فنية وثقافية رائعة استقطبت جمهورا غفيرا، خاصة من السياح، إلى الساحة الكبرى، قبل أن تختتم السهرة بكتابة على الواجهة تلخص روح الحفل "بلجيكا بلد التنوع الثقافي".

ومن جهة أخرى ذكرت الصحف أن العديد من الوفود المشاركة في المؤتمر السابع للمنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية المنعقد بستوكهولم، أشادت أول أمس الخميس، بسياسة المغرب الجديدة في مجال الهجرة.

وأوضحت أن وفود فرنسا وسويسرا وتركيا التي أجرى معها السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة السيد عمر هلال مباحثات على هامش المؤتمر الذي انطلقت أشغاله أول أمس الأربعاء بمشاركة أزيد من 450 مندوبا من 140 بلدا، أكدت على أهمية سياسة الهجرة الجديدة التي اعتمدتها المملكة.

وأضافت أن مباحثات السيد هلال مع أعضاء الوفد التركي، الذي ستتسلم بلاده رئاسة المنتدى العالمي حول الهجرة والتنمية، شملت أيضا الأولويات التي حددتها تركيا لهذا المنتدى الدولي، مشيرة إلى أن أعضاء الوفد التركي أبرزوا الاندماج الجيد للمهاجرين المغاربة داخل بلدان الاستقبال واستشهدوا بعدد من القصص الناجحة لمهاجرين مغاربة اندمجوا كليا في العديد من مجتمعات الاستقبال وأبانوا عن مستوى فكري ومهني عال.

وفي الميدان الرياضي تناولت الصحف استدعاء الناخب الوطني بادو الزاكي 30 لاعبا للمشاركة في التربص الإعدادي المقرر بين 18 و29 ماي الجاري بالبرتغال لفائدة المنتخب الوطني المغربي الذي يستعد لمنافسات كأس إفريقيا 2015.

وعلى الصعيد الدولي واصلت هذه الصحف تتبعها للأوضاع في مصر واستمرار مسلسل العنف بليبيا وارتفاع ضحايا الحادث المنجمي بتركيا إلى جانب الأزمة المستمرة في أوكرانيا.