الجمعة 2 ماي 2014

أبرز اهتمامات الصحف الوطنية

و م ع

الرباط - اهتمت الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة بالأنشطة الأميرية، واحتفال الطبقة العاملة بعيد الشغل، وبردود الفعل حول قرار الحكومة الرفع من الحد الأدنى للأجر، إضافة إلى مواضيع أخرى وطنية ودولية.


وهكذا، أبرزت الصحف أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس أقام أول أمس الأربعاء ب " صهريج السواني" بمكناس، مأدبة عشاء على شرف المدعوين والمشاركين في الدورة التاسعة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب (سيام 2014)، ترأسها صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد.

وأضافت أنه حضر هذه المأدبة رئيس الحكومة السيد عبد الإله ابن كيران، ورئيس مجلس النواب السيد رشيد الطالبي العلمي، ورئيس مجلس المستشارين السيد محمد الشيخ بيد الله وعدد من أعضاء الحكومة، وممثلو السلك الدبلوماسي المعتمد بالرباط، وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.

وذكرت أن صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، ترأس مساء أول أمس الأربعاء بصهريج السواني بمكناس، حفل تسليم جوائز وشواهد لفائدة أحسن وحدات الإنتاج وأفضل العارضين حسب كل صنف، وأحسن مربي المواشي حسب السلالة، الذين يشاركون في الدورة التاسعة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب التي تنظم تحت شعار "المنتوجات المحلية".

كما أبرزت الصحف أن صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، ترأست أول أمس الأربعاء بالرباط، حفل عشاء خيري نظمه النادي الدبلوماسي والمؤسسة الدبلوماسية، يخصص ريعه لدعم مشاريع خيرية بالمغرب.

وأوضحت أنه في كلمة بالمناسبة، أعربت السيدة محمادو حبيباتو رئيسة النادي الدبلوماسي بالرباط، حرم سفير الكاميرون بالرباط، عن شكرها لصاحبة السمو الملكي الاميرة للا حسناء على حضورها هذا الحفل الذي يعكس ارادة والتزام سموها بمواكبة النادي في دعم الجمعيات التي تعنى بالطفولة وتعزيز دور المرأة و الأشخاص في وضعية هشاشة، مؤكدة أن المغرب شهد تقدما كبيرا في مختلف المجالات تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، معربة عن شكرها لجلالته على العناية التي يوليها لأنشطة النادي الدبلوماسي.

وذكرت، من جهة أخرى، أن صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، الرئيسة الشرفية لجمعية التنمية البشرية "حسنات"، ترأست أمس الخميس بالرباط، حفل تدشين قسم الإنعاش الطبي بمستشفى ابن سينا بعد أشغال التجديد التي تمت به، والتي تدخل في إطار أهداف الجمعية.

وأوضحت أنه بهذه المناسبة، قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء بزيارة تفقدية لمختلف المرافق التابعة لوحدة العناية المركزة الطبية (قطاع المستشفيات الذي يشمل غرف الإنعاش ومقر المنشآت التقنية وقاعة مكافحة العدوى والقطاع الإداري).

إثر ذلك، ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء حفل التوقيع على اتفاقيتي شراكة بين جمعية التنمية البشرية "حسنات" وكل من مؤسسة صندوق الإيداع والتدبير وريضال.

من جهة أخرى، أبرزت الصحف تخليد الطبقة العاملة بالمغرب أمس الخميس ذكرى فاتح ماي في أجواء تميزت بتنظيم مسيرات تم خلالها رفع شعارات تطالب من خلالها الحكومة بتحسين ظروف العمل وإقرار إصلاحات لضمان العدالة الاجتماعية والحد من الفوارق الاجتماعية.

وأكدت أن تخليد عيد الشغل يأتي في أجواء تميزت بإعلان الحكومة أول أمس عن الرفع من الحد الأدنى للأجر في قطاعات الوظيفة العمومية إلى ثلاثة آلاف درهم، والزيادة في الحد الأدنى للأجر في القطاع الصناعي والخدماتي والفلاحي بنسبة 10 في المائة على دفعتين ( يوليوز 2014، يوليوز 2015).

كما أشارت إلى إعراب الاتحاد العام لمقاولات المغرب عن "أسفه وقلقه العميق" تجاه قرار الحكومة الزيادة في الحد الأدنى للأجور ب10 في المائة على مرحلتين، ابتداء من فاتح يوليوز 2014، مضيفة أن الاتحاد، الذي جدد التزامه بتحسين مستوى المعيشة والمناخ الاجتماعي، قال أمس الخميس، إنه "يسجل هذا القرار السياسي للحكومة ويعرب عن أسفه وقلقه العميق اتجاه هذه الزيادة في كلفة الشغل التي لا تتناسب مع أهداف إستراتيجية الإنعاش الصناعي 2014-2020، التي أعطت انطلاقتها الحكومة قبل بضعة أسابيع، والهادفة إلى خلق 500 ألف منصب شغل على مدى سبع سنوات"، محذرا من أن هذه الزيادة المطبقة بدون مقابل، "سوف تساهم في تآكل القدرة التنافسية للصناعة الوطنية، وسيكون لها بالتأكيد تأثير سلبي على مناصب الشغل في القطاع الصناعي، وكذا الرفع من خطر الدفع بالمقاولات إلى الوقوع في القطاع غير المهيكل".

وفي نفس الإطار كتبت الصحف أن ثلاث مركزيات نقابية اعتبرت أن "مقترحات الحكومة المتمثلة في الرفع من الحد الأدنى للأجر في قطاعات الوظيفة العمومية إلى ثلاثة آلاف درهم، والزيادة في الحد الأدنى للأجر في القطاع الصناعي والخدماتي والفلاحي بنسبة 10 في المائة على دفعتين ( يوليوز 2014، يوليوز 2015) لا ترقى إلى الحد الأدنى من انتظارات الطبقة العاملة وعموم الأجراء".

وأوضحت أن الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل، أعربوا في بلاغ صدر في ختام اجتماع عقدته النقابات الثلاثة أول أمس الأربعاء بالدار البيضاء وخصص لتقييم لقاءات الحوار الاجتماعي مع الحكومة والاتحاد العام لمقاولات المغرب، عن أسفها ل"هزالة" مقترحات الحكومة والتي "افتقدت لرؤية واضحة ذات نفس اجتماعي في التعاطي مع الملف المطلبي" مما تعذر معه الوصول إلى هذا الهدف، مبرزة أنها كانت تطمح من وراء اللقاءات التي عقدتها مع كل من الحكومة وأرباب العمل إبرام "اتفاق اجتماعي ثلاثي الأطراف يمكن من تحسين مناخ العمل والأعمال".

من جهة أخرى، نقلت الصحف عن المدير القطري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى البنك الدولي ، سيمون غراي، تأكيده أن المغرب تمكن من "إرساء أسس نمو مستدام ونظيف حيث يتموضع كنموذج في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" في مجال الحفاظ على البيئة ومحاربة ظاهرة التغير المناخي.

وأضافت أن السيد غراي قال بعد مصادقة مجلس إدارة البنك العالمي، الثلاثاء الماضي بواشنطن، على إطار الشراكة الاستراتيجية مع المغرب برسم الفترة 2014-2017، إنه "بإمكان المغرب تعزيز نموه الأخضر والنهوض بنموذج تنموي مستدام من خلال ربط هذه الإصلاحات بسياسة تتمحور حول خلق فرص الشغل والثروة والفرص لاسيما لفائدة الساكنة الأكثر عوزا".

رياضيا، تطرقت الصحف إلى المشاورات داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والترقب الحاصل بشأن الكشف عن اسم مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم واللقاءات المصيرية المتوقعة خلال هذا الاسبوع في الدوري الاحترافي.

على المستوى الدولي، واصلت الصحف اهتمامها بالشأن الفلسطيني ومفاوضات السلام في الشرق الأوسط والأوضاع السياسية في كل من مصر والعراق.