Read my Jun 22 Newsletter featuring “عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة السادسة والخمسو&#16” https://t.co/YwbDn9xj2E

Alkhabar الخبر

الاثنين 17 فبراير 2014

أبرز اهتمامات الصحف الإفريقية

و م ع

دكار - تمحور اهتمام الصحف الإفريقية، الصادرة اليوم الاثنين، حول توقيع اتفاق لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين السنغال وكوسوفو، وانعدام الأمن بإحدى مقاطعات كينيا، والوضع المأساوي لنحو 200 من عمال المناجم المحاصرين داخل منجم للذهب في جنوب إفريقيا، علاوة على المبادرة الأمريكية "الطاقة لإفريقيا''، ومساهمة البنك الإفريقي للتنمية في ذلك.


ففي السنغال، تحدثت صحيفة (لوسولاي) عن توقيع السنغال وكوسوفو على اتفاق يقضي باستئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بمناسبة الزيارة التي يقوم بها حاليا وزير خارجية كوسوفو، أنور هوكساج، الذي استقبل من قبل الرئيس السنغالي، ماكي سال، وأجرى مباحثات مع نظيره السنغالي، مانكيور ندياي.

كما أبرزت الصحيفة زيارة الدولة التي سيقوم بها الرئيس ماكي سال إلى الصين يوم غد الثلاثاء، مستعرضة العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين، وأهمية التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما، بينما أفادت (لوبسيرفاتور) بأن رئيس الدولة سيرافقه في هذه الزيارة وفد هام يضم شخصيات من ذوي الخبرة.

وتحدثت الصحيفة ذاتها عن الوضع الأمني المتدهور في بانغي، مشيرة إلى أن أزيد من 260 سنغالي هناك يطالبون بالعودة إلى بلدهم.

وعلى صعيد آخر، اهتمت صحيفة (لانكيت) بالتقرير السنوي لمنظمة ( فريدريش هربرت) بشأن وسائل الإعلام في إفريقيا، والذي تحدث عن وجود مجال إعلامي متنوع في السنغال.

وفي جنوب إفريقيا، أشارت صحيفة (بيلد) إلى أن أكثر من 200 من عمال المناجم حوصروا، أمس الأحد، في منجم للذهب بشرق جوهانسبرج يستغل خارج القانون، مبرزة أن مصالح الإنقاذ تمكنت من مد المحاصرين بالماء والغذاء.

وقالت (صحيفة نيو ايدج) أن عددا من عمال المناجم نزلوا، أول أمس السبت الماضي، إلى أسفل منجم الذهب، ولم يتمكنوا من الصعود بسبب سقوط صخر كبير أغلق منفذ المنجم، بينما أشارت صحيفة (بريتوريا) إلى أنه تمت إزالة كتلة من الصخور بفضل معدات ثقيلة استعملتها فرق الإنقاذ.

وفي كينيا، انصب اهتمام الصحف على عمل اللجنة التي شكلت مؤخرا لإيجاد حل لمسألة انعدام الأمن في منطقة مارسابيت، التي كانت مؤخرا مسرحا لاشتباكات عرقية خلفت عشرات القتلى ومئات المشردين.

وقالت صحيفة (ستاندار)، في هذا الصدد، إن الحكومة مطالبة بتعزيز الأمن الوطني في المنطقة، بينما أكدت صحيفة (بيوبل) أن المفاوضات المتعلقة بإنهاء الصراع بين المجموعات المتناحرة بمنطقة مارسابيت، كللت بالنجاح جراء احترام كافة الأطراف المتحاربة لوقف إطلاق النار، مشيرة إلى أن اللجنة ستقدم، خلال الأسبوع المقبل، للرئيس الكيني اوهورو كينياتا، الخطوط العريضة للاتفاق الخاص بالتوزيع العادل للموارد وإعادة الإعمار وإعادة توطين المتضررين من الصراعات الأخيرة.

أما في إثيوبيا، فقد خصصت صحيفة (ديلي مونيتور) حيزا واسعا للحديث عن تدخلات البنك الإفريقي للتنمية في إطار المبادرة الأمريكية "الطاقة لأفريقيا" التي أطلقت من قبل الرئيس باراك أوباما في يونيو الماضي خلال جولة له في أفريقيا.

وأوضحت أن هذا البرنامج هو عبارة عن شراكة بين متدخلين في حكومات الولايات المتحدة وتنزانيا واثيوبيا وليبيريا وكينيا وغانا ونيجيريا، وكذا القطاع الخاص الأمريكي والأفريقي.

ومن جهة أخرى، توقفت الصحيفة عند النداء الموجه من طرف الاتحاد الأفريقي من أجل إقامة نماذج مستدامة وشاملة للأراضي الزراعية يستفيد منها مستثمرون زراعيون صغار ومتوسطون. وفي نيجيريا، سلطت الصحف الضوء حول النازحين جراء أعمال العنف في المنطقة الشمالية الشرقية للبلاد التي ذهب ضحيتها عدد كبير من الأشخاص، خاصة بعد الهجمات الأخيرة لجماعة (بوكو حرام) المسلحة على بعض المواقع.

وقد خلفت هذه الهجمات، التي نفذها خلال الأيام الأخيرة أفراد يشتبه في انتمائهم إلى جماعة (بوكو حرام) في القرى بولاية بورنو، 158 حالة وفاة في صفوف القرويين، حسب صحيفة (ديس داي) و106 ، وفقا لصحيفة (دايلي ترست) و91 فقط حسب ( دا غارديان).

وحسب (دايلي ترست) فإن عدد الأشخاص النازحين إلى مدينة مايدوجوري، عاصمة بورنو، والولاية المجاورة أداماوا (شمال شرق)، يتجاوز 10 آلاف شخص. وأفادت (ديس داي) بأن الحكومة الاتحادية أرسلت المزيد من القوات لهذه الولاية بالشمال الشرقي، بغية وضع حد لنشاط ( بوكو حرام).

أما في الغابون، فقد ذكرت صحيفة (لينيون) أن المكتب الوطني لنقابات قطاع التعليم، قرر خلال اجتماع عقده، نهاية الأسبوع المنصرم، شن إضراب تحذيري ابتداء من يوم الأربعاء المقبل.

وأضافت أن المضربين يأملون في إجبار وزير التربية والتعليم الجديد على إعطاء الأولوية لمطالبهم بصفة عاجلة، والتي ظلت تراوح مكانها على الرغم من التزامات الحكومة خلال سنة 2013 وأوائل السنة الجارية.

وتوقفت الصحيفة ذاتها عند شروع الحكومة، ابتداء من يوم السبت الماضي، في تنفيذ خطة وطنية لمكافحة عمليات قطع الأشجار غير المشروع، بهدف الحفاظ على الغابات.