Un passage marocain d'un vol Transavia décède en plein vol https://t.co/nDClerALYK

Alkhabar الخبر

السبت 22 فبراير 2014

أبرز اهتمامات الصحف الأسيوية

و م ع

جاكرتا - اهتمت الصحف الآسيوية الصادرة اليوم السبت بارتفاع نسبة الفقر بين السكان في إندونيسيا والأضرار الناجمة عن حرائق الغابات بعدد من المناطق بالأرخبيل الإندونيسي، إضافة إلى التوتر بين نيودلهي وروما حول قضية الجنديين الإيطاليين المتهمان في مقتل صيادين هنديين والأزمة في أوكرانيا.


في إندونيسيا تساءلت صحيفة "جاكرتا بوست" عن الأسباب الكامنة وراء ارتفاع نسبة السكان الذين يعيشون تحت مستوى الفقر بالرغم من أن هذه النسبة كانت قد انخفضت من 19،14 في المائة من إجمالي عدد السكان سنة 2000 إلى 11،66 في المائة سنة 2012.

وأوضحت الصحيفة أن أسباب هذا الارتفاع متعددة من بينها الزيادة في أسعار الوقود سنة 2013 والتضخم الذي بلغت نسبته 8،38 في المئة، مبرزة أن الاجراءات التي اتخذتها الحكومة والتي شملت تعويضات ومساعدات اجتماعية "قد تكون ساهمت في منع الاضطرابات الاجتماعية إلا أن عدد الفقراء لا يزال في ارتفاع".

وخصصت صحيفة "جاكرتا غلوب" حيزا من صفحتها الأولى للأضرار الناجمة عن حرائق الغابات بعدد من المناطق بالأرخبيل الإندونيسي، حيث أبرزت أن هذه الحرائق أدت إلى اضطراب في الرحلات الجوية وإغلاق المطارات الصغيرة والمدارس.

وأضافت أن السلطات الإندونيسية تلقي باللائمة على السكان المحليين الذين يلجؤون إلى حرق النباتات لتطهير الأرض قبل إعادة زرعها، موضحة أن الشرطة ألقت القبض على عدد من السكان بتهمة إضرام النار المؤدي إلى اندلاع حرائق الغابات.

ودعت الصحيفة الهيئات المهتمة إلى العمل على توعية السكان بأهمية حماية التنوع البيولوجي تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة.

وفي الهند أبرزت صحيفة " دو أسيان آج" استياء الحكومة الإيطالية عقب تأجيل محاكمة الجنديين الإيطاليين المتهمان في مقتل صيادين هنديين قبل سنتين، مشيرة إلى أن " الوقت قد حان لتأخذ السلطات الهندية بزمام الأمور والتوصل الى اتفاق مع روما".

وأضافت الصحيفة أنه من " المخجل أن تضطر إيطاليا استدعاء سفيرها "، معتبرة أن هذه القضية أخذت وقتا أكثر مما تستحق دون تعطي الهند أية إشارة حول مقاربتها لإغلاق الملف.

ومن جهتها ركزت صحيفة "دو إندو" اهتمامها على آخر تطورات الأزمة في أوكرانيا، مشيرة إلى أن الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش بإعلانه تنظيم انتخابات مبكرة والعودة إلى دستور 2004 ، الذي يحد من صلاحيات رئيس الدولة، يكون قد اعترف بخطورة الوضع في بلاده.

وأضافت الصحيفة أن هذه التطورات تأتي عقب العنف الذي شهدته أوكرانيا خلال الأيام الأخيرة والذي أسفر عن مقتل 77 قتيلا، مشيرة إلى أن الأوكرانيين لديهم الآن فرصة لتقرير مصيرهم من خلال انتخابات ديمقراطية .