Appel à faire de la lutte contre la corruption une réalité tangible dans les pratiques et comportements en #Afrique… https://t.co/KPFRLIKCJd

Alkhabar الخبر

الخميس 20 فبراير 2014

أبرز اهتمامات الصحف الأسيوية

و م ع

جاكرتا - اهتمت الصحف الآسيوية، الصادرة اليوم الخميس، بالجهود المبذولة من قبل إندونيسيا وأستراليا لاحتواء الأزمة الدبلوماسية بين البلدين، وبإستراتيجية جاكرتا للاعتماد على الذات في تجهيز القوات المسلحة الإندونيسية، إضافة إلى الجدل الدائر بالهند حول قرارات الإفراج عن المتورطين في اغتيال رئيس الوزراء السابق، راجيف غاندي، وإحداث ولاية جديدة جنوب الهند.


ففي إندونيسيا، كتبت صحيفة (جاكرتا غلوب) أن نتائج التحقيقات التي قامت بها لجن مشتركة إندونيسية أسترالية أشارت إلى عدم وجود نية مبيتة وراء توغل وحدات البحرية الأسترالية في المياه الإقليمية الإندونيسية في إطار محاربة الهجرة السرية، مبرزة أن سلطات البلدين تتجه نحو فرضية أن انتهاكات المياه الإقليمية الإندونيسية كانت غير مقصودة وأن البلدين يرفضان مبدئيا خرق الحدود.

وتساءلت الصحيفة عما إذا كانت هذه الجهود ستساهم في إصلاح العلاقات الأسترالية الإندونيسية التي وصلت إلى أدنى مستوياتها عقب ظهور تقارير إعلامية تتهم أستراليا بالتجسس على مسؤولين اندونيسيين، من بينهم الرئيس سوسيلو بامبانج يودويونو.

ومن جهتها، أبرزت صحيفة (جاكرتا بوست) أن إندونيسيا تتجه نحو تطوير وإنتاج حاجياتها من الأسلحة والمنظومات الدفاعية، موضحة أن السلطات الإندونيسية حددت سبع مجالات لتطوير قدراتها الصناعية لتحديث ترسانتها وتعزيز الصناعات الدفاعية المحلية والحد من الاعتماد على الخارج.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بوزارة الدفاع أن هذه المجالات تشمل بناء الغواصات والطائرات المقاتلة النفاثة والدبابات المتوسطة والصواريخ و الرادارات وأجهزة الاتصالات، مشيرة إلى أن إندونيسيا شرعت في برنامج تعاون مع كوريا الجنوبية لبناء الغواصات والمقاتلات النفاثة، في حين يجري تطوير الدبابة المتوسطة بالتعاون مع شركة تركية وتطوير نظام للصواريخ مع الصين.

وفي الهند ذكرت (انديان اكسبريس)، في صفحتها الأولى، إعلان حكومة ولاية تاميل نادو (جنوب الهند) بأنه سيتم الإفراج عن الأشخاص السبعة المتورطين في اغتيال راجيف غاندي سنة 1991 عقب صدور قرار للمحكمة العليا بتخفيف أحكام الإعدام الصادرة بحقهم .

وفي السياق ذاته، اعتبرت صحيفة (هيندوستان تايمز) قرار تخفيف الأحكام "عفوا سياسيا" أصدره رئيس وزراء الحكومة المحلية ذات الأغلبية التاميلية لضمان أصواتهم في الانتخابات العامة المقبلة، مشيرة إلى أن راجيف غاندي قتل في هجوم انتحاري في هذه الولاية نفذه أفراد الجماعة المتمردة السريلانكية "نمور تحرير تاميل إيلام".

وذكرت الصحيفة أن القرار أغضب مكونا سياسيا بارزا في البلاد (حزب المؤتمر) وأن راهول غاندي، نجل رئيس الوزراء الراحل و الزعيم الحالي للحزب الحاكم أعرب عن استيائه جراء صدور القرار.

ومن جهتها، أشارت صحيفة (آسيان آج ) إلى أن حزبي "المؤتمر" و"بهاراتيا جاناتا" المعارض نجحا، يوم الأربعاء الماضي، في تمرير مشروع قانون في البرلمان الهندي، لإحداث الولاية ال29 في الهند التي تحمل اسم تيلانغانا عبر تقسيم ولاية اندرا براديش، وذلك " خلال جلسة تميزت بالتوتر بثها التلفزيون الهندي.