Read my Jun 24 Newsletter featuring “Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste” https://t.co/0ce532o8Py

Alkhabar الخبر

الاربعاء 12 فبراير 2014

أبرز اهتمامات الصحف الأسيوية

و م ع

جاكرتا - أولت الصحف الآسيوية الصادرة اليوم الأربعاء اهتمامها بالخصوص للعلاقات اليابانية الإندونيسية والانتخابات في الهند وانطلاق المباحثات بين الصين وتايوان وكذا التغير الذي طرأ على موقف الولايات المتحدة إزاء زعيم المعارضة الهندية المرشح لمنصب رئيس الوزراء وعودة الهند للجنة الأولمبية الدولية.


في إندونيسيا دعت صحيفة "جاكرتا بوست" إلى الاهتمام أكثر بالعلاقات اليابانية الإندونيسية والعمل على مواصلة المفاوضات بين البلدين للتوقيع على اتفاقية للشراكة الاقتصادية. وبعد أن ذكرت" جاكرتا بوست" بأن اليابان وافقت،على هامش مؤتمر المجموعة الاقتصادية لآسيا والمحيط الهادئ (ابيك) على مواصلة هذه المفاوضات، أبرزت أهمية اتفاقية الشراكة الاقتصادية الموقعة مع اليابان في ظل البيئة الاقتصادية المضطربة، مبرزة أن هذه الاتفاقية ستساهم في بناء القدرات الإندونيسية وفي نقل التكنولوجيا، بالرغم من التخوفات المعبر عنها من أن تمنح امتيازات أكثر للشركات اليابانية.

وبخصوص الانتخابات في الهند، كتبت صحيفة "جاكرتا غلوب" أن الهند تشهد "حملة منسقة بدهاء" لإقناع الناخبين بأن زعيم الحزب القومي الهندوسي (بهاراتيا جاناتا) ناريندرا مودي هو القائد المثالي والمرشح الأوفر حظا لتشكيل الحكومة، معتبرة أن هذه الحملة تقدم ناريندرا مودي على أنه المنقذ الذي سيحقق معجزة الاصلاح والتنمية وسيتمكن من استعادة السمعة الدولية للهند. وأضافت الصحيفة أن ناريندرا مودي لم يوضح بجلاء ما إذا كان سيحافظ على النموذج الهندي وخاصة على مستوى تشجيع القطاع الخاص والصناعات التحويلية وتحرير الاستثمار في البنية التحتية والفلاحة.

ومن جهتها أبرزت صحيفة "تومبو" أن عودت الصين وتايوان إلى إجراء مباحثات بهدف إيجاد حل للتوتر الذي دام 65 عاما، "خطوة رمزية" أفرزت في يومها الأول نتيجة ملموسة تتمثل في قرار فتح مكتب تمثيلي في كل بلد في أقرب وقت ممكن. واعتبرت الصحيفة أن هذه التطورات "أمر إيجابي "وأن التوصل إلى تفاهم تام يتطلب وقتا طويلا، مشيرة إلى أن الملاحظين يتتبعون عن قرب تأثير دور الولايات المتحدة في مستقبل المنطقة، خاصة بالنظر إلى الأهمية الاقتصادية لكل من الصين وتايوان. وفي الهند خصصت صحيفة " هيندوستان تايمز" تعليقها للطلب الذي أعرب عنه سفير الولايات المتحدة بنيودلهي للقاء زعيم الحزب القومي الهندوسي ناريندرا مودي، مشيرة إلى أن مودي شخصية مثيرة للجدل، كسب شعبية كبيرة في الآونة الأخيرة حيث أكدت الاستطلاعات إمكانية فوزه في الانتخابات العامة المقبلة، وأن الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد منعته من الحصول على التأشيرة بسبب اتهامات بتورطه في مقتل أزيد من ألف مسلم عام 2002.

ولاحظت " هيندوستان تايمز"، في مقال بعنوان " كيف يمكن لتغير في ميزان القوى أن يقود الولايات المتحدة للتحاور مع مودي" أن فترة مقاطعة واشنطن لمودي، التي دامت تسع سنوات، قد انتهت، وذلك بسبب ارتفاع شعبية هذا الملياردير الذي يشغل حاليا منصب رئيس وزراء ولاية غوجارات (غرب الهند) مقارنة مع المرشح المحتمل لحزب المؤتمر الحاكم راهول غاندي.ومن جهتها أبرزت صحيفة " إنديان إكسبريس" عودة الهند إلى اللجنة الأولمبية الدولية بعد أن تم طردها قبل أكثر من عام بسبب تورط بعض المسئولين في قضايا فساد.وقالت الصحيفة أن هذا قرار الذي يدخل حيز التنفيذ، فورا، يأتي عقب انتخاب لجنة وطنية جديدة برئاسة بطل سابق في لعبة الإسكواتش "في اقتراع يحترم الميثاق الأولمبي".