Read my Jun 22 Newsletter featuring “عن ابن عطاء الله السكندري : الحكمة السادسة والخمسو&#16” https://t.co/YwbDn9xj2E

Alkhabar الخبر

الخميس 4 يونيو 2015

أبرز اهتمامات الصحف الآسيوية

و م ع

بكين - استأثر باهتمام الصحف الآسيوية، الصارة اليوم الخميس، على الخصوص، استقالة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتير من منصبه، وتجديد اتفاق دفاع استراتيجي بين نيودلهي وواشنطن، إضافة إلى قضية الاكتفاء الذاتي من الطاقة في إندونيسيا.


ففي الصين، خصصت الصحف حيزا هاما لاستقالة جوزيف بلاتير من رئاسة الفيفا على خلفية اتهام بالفساد للعديد من مسؤولي الاتحاد، حيث كتبت (غلوبال تايمز) أن واشنطن "أرسلت لبلاتير إشارة بعدم الترشح لولاية جديدة" من خلال توجيهها تهم الفساد لعدد من مسؤولي الاتحاد، إلا أنه "تحدى الرسالة".

وقالت إنه "ليس سرا أن واشنطن لا تحب بلاتير"، مذكرة بحالة مسؤولين دوليين سابقين لقوا المصير نفسه على يد الولايات المتحدة، حسب قولها، مثل دومينيك ستروس كان وبطرس غالي وكوفي عنان، الذين "لم يرق لأمريكا" أن يبقوا في مناصبهم، الأول على رأس البنك الدولي والآخران في الأمانة العامة للأمم المتحدة.

وأضافت أنه "يمكن أن تكون الفيفا منظمة فاسدة، مثل العديد من المؤسسات الدولية، ولكن الكشف عن الفضائح أتى لخدمة مصالح الولايات المتحدة".

ومن جانبها، كتبت (تشاينا دايلي) أن الفيفا عرفت العديد من فضائح الفساد في عهد بلاتير "ولكن لا يجب أن ننسى مساهمته في تطوير الرياضة في العالم"، كما أنه أدخل تحولات كبيرة على المنظمة خلال الÜ17 سنة التي كانت تحت قيادته.

وأعربت الصحيفة عن الأمل في أن "تخرج كرة القدم رابحة بعد البت في ملفات الفساد المطروحة، هذا هو الأمل الذي يحدو الملايين من عشاق هذه الرياضة".

وفي الهند، اهتمت الصحف بتجديد اتفاق دفاعي استراتيجي بين نيودلهي وواشنطن لمدة عشر سنوات، كما واصلت اهتمامها بالاتهامات الموجهة لشركة (نيستلي الهند) على خلفية احتواء أحد منتوجاتها على نسبة عالية من مادة الرصاص.

وكتبت (ذا تايمز أوف إنديا) أن الزيارة الرسمية التي يقوم بها وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر إلى الهند شهدت تجديد اتفاقية إطار للتعاون الاستراتيجي في مجال الدفاع بين الهند والولايات المتحدة لمدة عشر سنوات.

وأشارت إلى أن هذه الاتفاقية، التي توصل إليها البلدان خلال الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الهند في يناير المنصرم، تنص على تطوير وإنتاج المعدات الدفاعية والتكنولوجية، بما في ذلك تطوير المحركات النفاثة وتصميم حاملات الطائرات والدفاع المشترك.

وأضافت أن وزير الدفاع الأمريكي ونظيره الهندي مانوهار باريكار وضعا كذلك اللمسات الأخيرة على اتفاق يشمل تبادل التكنولوجيا العالية والتعاون في مجال الطاقة المتنقلة والجيل الجديد من السترات الواقية من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية.


وعلى صعيد آخر، واصلت يومية (ذا هندو) اهتمامها بقضية اتهام شركة (نيستلي الهند) على خلفية احتواء أحد منتوجاتها نسبة عالية من مادة الرصاص، مشيرة إلى أن المتاعب التي تواجهها الشركة زادت بعد إقدام حكومة ولاية العاصمة الاتحادية نيودلهي على حظر بيع المنتوج لمدة 15 يوما.

وأضافت اليومية أن هذا الإجراء ينضاف إلى قرارات مماثلة اتخذتها حكومات عدد من الولايات الهندية، مؤكدة أنه تم رفع شكوى إلى لجنة المنازعات المتعلقة بالاستهلاك الوطني ضد الفرع الهندي لشركة (نيستلي) السويسرية، كما أن المقرات التابعة للجيش الهندي توقفت بدورها عن بيع المنتوج.

ونقلت الجريدة عن وزير الصحة الهندي جي.بي نادا تأكيده على أن وزارته "ستتخذ الإجراءات المناسبة ضد معجنات (ماجي)، بناء على تقارير من جميع الولايات الهندية بشأن احتوائها على نسب مرتفعة من مادة غلوتوميت أحادي الصوديوم"، مضيفا أن الحكومة الاتحادية عملت على سحب المنتوج من عدد من نقاط البيع.

أما في إندونيسيا، فقد اهتمت الصحف بالسيناريوهات المطروحة لتحقيق البلاد الاكتفاء الذاتي من الطاقة ومدى نجاح سياسة حماية الطفولة في تطبيق قوانين منع استغلال الأطفال في النشاط الاقتصادي.

وكتبت صحيفة (جاكرتا بوست) أنه على إندونيسيا أن تحدد اختياراتها في مجال تقنيات توليد الطاقة لتتمكن من تحقيق الاكتفاء الذاتي في أفق 2019 ، مشيرة إلى أنه من بين الاقتراحات المطروحة هناك ما هو قابل للتنفيذ وما هو صعب المنال.

وأضافت أن الاقتراحات المطروحة تشمل كلا من الطاقة النووية والوقود الأحفوري (الفحم والغاز ووقود الديزل) والطاقة الحرارية الأرضية (البخار) والمائية (السدود)، مبرزة أن تحقيق هدف انتاج 35 جيغاوات في ظرف خمس سنوات لن يتأتى إلا باختيار التقنية الأقل تكلفة والأسرع في الانجاز.

وأكدت الصحيفة أن المشروع، الذي من المفترض أن يتكفل القطاع الخاص بإنجاز 70 في المائة منه، يشمل بناء محطات توليد الطاقة وتجهيزات إيصالها وتوزيعها، موضحة أن الطاقة الحرارية تعتبر خيارا إيجابيا بالنسبة لإندونيسيا إلا أنها تحتاج لتكنولوجيا جد متقدمة وموارد مالية كبيرة عكس الوقود الأحفوري الذي يكلف حاليا أقل لأن الفحم رخيص والغاز الطبيعي المسال متوفر بكثرة في إندونيسيا.

وأضافت أنه إلى جانب هذه الاختيارات هناك تقنية الطاقة النووية التي توفر امكانية بناء محطة للطاقة النووية واستغلالها في أقل من خمس سنوات إضافة إلى أنها تفي بشرط " تحقيق هدف انتاج 35 جيغاوات في ظرف خمس سنوات".

ومن جهتها، أبرزت (جاكرتا غلوب) أن إندونيسيا ما زالت تعاني من ظاهرة الأطفال الذين يتخلون عن الدراسة والبحث عن أي عمل يؤمن لهم لقمة العيش، مشددة على أن هذه الظاهرة تعتبر خرقا صارخا للدستور.

وأكدت أن هذه الظاهرة تعكس مستوى تفشي الفقر في البلاد وإغفال الحكومات المتعاقبة لمصير ما يقرب من مليوني طفل، داعية إلى وضع حد " لهذه الجريمة " والعمل على إعادة هؤلاء الأطفال إلى المدرسة من خلال "مخطط استعجالي يشكل أحد أولويات الحكومة".

وأضافت أنه انطلاقا من كون الفقر هو السبب الرئيسي لهذه الظاهرة ينبغي على الحكومة التركيز على تنمية الاقتصاد وضمان فرص جديدة للعمل لتتحقق الرفاهية.