Un dirigeant de Netflix limogé pour avoir utilisé une insulte raciste | https://t.co/Jw0ocnzpAv

Alkhabar الخبر

الخميس 6 مارس 2014

أبرز اهتمامات الصحف الآسيوية

و م ع

بكين - اهتمت الصحف الآسيوية، الصادرة اليوم الخميس، بالإعلان عن موعد إجراء الانتخابات التشريعية في الهند والتلوث بكبرى مدن الصين والهند، إضافة إلى إعلان بكين عن الزيادة في النفقات العسكرية.


ففي الصين ركزت الصحف على التعليق على التخوفات التي أبدتها بعض الدول الغربية وجيران الصين بعد إعلان الأخيرة الزيادة في ميزانيتها للدفاع بأزيد من 12 في المائة.

وكتبت (غلوبال تايمز) بهذا الخصوص، أنه إذا كانت النفقات العسكرية في الصين قد فاقت نفقات جيرانها فذلك لأن الصين "تلعب دورا استراتيجيا على المستوى الدولي ولا مجال للمقارنة بينها وبين البلدان الصغيرة التي لا يمكن أن تكون مرجعا لميزانية الدفاع الصينية".

ورأت أن النفقات العسكرية الصينية يجب أن تتجاوز نظيرتها في اليابان "بأشواط كبيرة، يجب أن يكون لنا السبق المطلق على اليابان في مجال القوة البحرية والجوية والقدرة على توجيه ضربات استراتيجية لأن اليابان تتمتع بحماية تحالفها العسكري مع الولايات المتحدة".

(تشاينا دايلي) من جانبها، قالت إن الزيادة في ميزانية الدفاع "ضرورية ومشروعة، لأن للصين حاليا مصالح واسعة يجب حمايتها، إضافة إلى أن أمنها يواجه تهديدات متزايدة على حدودها .. كما أنه لا يجب أن ننسى أن السلام العالمي يحتاج لصين قوية عسكريا".

وأضافت أن "المراقبين الغربيين المطلعين يعرفون حقيقة الدرب الطويل الذي يتعين على الصين قطعه لتعزيز قوتها العسكرية حتى تستجيب لحاجياتها الأمنية الحقيقية، دون ذكر اللحاق بالقوى العسكرية الدولية".

وفي الهند اهتمت الصحف بالإعلان عن موعد إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة، حيث عادت (هندوستان تايمز) إلى إعلان اللجنة الانتخابية الهندية عن بدء الاستحقاق الانتخابي "ابتداء من 7 أبريل المقبل، على مدى تسع مراحل، إلى غاية 12 من ماي، في الوقت الذي سيتم الإعلان عن النتائج في 16 منه".

ومن المنتظر أن يشارك في أكبر عملية ديمقراطية في العالم 814 مليون ناخب لاختيار أعضاء الغرفة السفلى للبرلمان، برسم الانتخابات السادسة عشرة التي يتم تنظيمها منذ استقلال العملاق الآسيوي في 1947.

من جهتها ركزت (ذا هندو) على الملفات الكبرى التي ستحسم الصراع في هذه الانتخابات، التي منحت استطلاعات الرأي الفوز فيها للحزب القومي الهندوسي "باهاراتيا جاناتا".

واعتبرت أنه وبعد قضاء التحالف التقدمي بزعامة حزب المؤتمر عشر سنوات في السلطة، فإن موضوع الفساد والحكامة يشكلان أهم القضايا، إضافة إلى مسألة غلاء المعيشة ومشاكل الأمن.

أما (ذا إنديان إكسبرس) فركزت اهتمامها على المشكل الشائك المتعلق بالتلوث في الهند، بعد قرار السلطات الصينية الجارة مواجهة المشكل الناتج عن التنمية المتسارعة التي حققها عملاقا آسيا.

وبعد أن ذكرت بالتحذير الذي وجهه رئيس الحكومة الصيني بأن التلوث قد بلغ درجات خطيرة قد تعرض النموذج الاقتصادي الصيني للخطر، أعربت الصحيفة عن أسفها لكون النقاش حول جودة الهواء بالمدن الكبرى الهندية لا زال حبيس إكراهات النمو وحاجيات حماية البيئة.