صلوا على الهادي مع نور الدين الطاهري | https://t.co/VFMVX9mlkK

Alkhabar الخبر

السبت 16 أبريل 2016

أبرز اهتمامات افتتاحيات الصحف الأسبوعية

و م ع

الرباط - انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الأسبوعية على استئناف الحوار الاجتماعي ورهانات خفض العتبة الانتخابية.



فقد تساءلت أسبوعية (فينانس نيوز إيبدو) إذا ما كان الأمر يتعلق "بحوار اجتماعي أم حوار للصم والبكم¿"، مضيفة "لا نعرف الإجابة إلى حدود الساعة، فالحوار استؤنف على كل حال بين الحكومة والنقابات والباطرونا".

واعتبرت الصحيفة أنه في إطار هذا الحوار فإن تقريب وجهات النظر قد يكون صعبا جدا، مضيفة أنه "بالنسبة للاتحاد العام لمقاولات المغرب فإنه يرغب في أن يواكب الحوار الاجتماعي تدابير ومبادرات بهدف تسهيل الدينامية الاقتصادية وإحداث فرص الشغل، في حين تقول النقابات إنها متمسكة بمطالب الشغيلة.

واعتبرت (لافي إيكو)، من جانبها، أن هذه الجولة من الحوار الاجتماعي وبالنظر إلى التوقيت الذي تجرى فيه، فإنه يحق التساؤل "أولا من جانب النقابات عما تنتظره على مستوى التزامات الحكومة بنهاية ولايتها، في حين أنه من جانب الأغلبية يمكن أن نتساءل عما ستستخدمه من حجج لإقناع النقابات بحسن نيتها، رغم أنها غير متأكدة من أنها ستستمر في نفس الموقع خلال الأشهر القادمة".

من جهتها، أوضحت (شالانج) أن المسؤولين النقابيين عبروا خلال افتتاح الجولة الجديدة من الحوار الاجتماعي عن رغبتهم في الحفاظ على السلم والاستقرار وينتظرون اقتراحات جديدة تتعلق بإصلاح صناديق التقاعد، والقدرة الشرائية والحرية النقابية.

واعتبر كاتب الافتتاحية أنه من المناسب "المرور إلى مرحلة جديدة والانخراط في حوار اجتماعي داخل منطق للتبادل البناء وليس فقط لترسيم الحدود بخصوص اتخاذ القرار".

على صعيد آخر، تطرقت أسبوعية (لاديبيش دو ماروك) لخفض العتبة الانتخابية من 6 إلى 3 في المئة، وفق ما ينص على ذلك مشروع القانون الذي تقدمت به وزارة الداخلية، معتبرة أن "هذا النص سيتم التصويت عليه من طرف الأغلبية، رغم أن عدد من أعضاء الصف الأول في الائتلاف الحكومي أعلنوا أنهم غير موافقين".

وذكرت الأسبوعية بأن حزب الاستقلال وحزب العدالة والتنمية كانا قد طالبا برفع العتبة من 6 إلى 10 في المئة، مضيفا أنه بإمكان المدافعين عن هذا الطرح تدارك لأمر من خلال الرهان على تحالفات جديدة، رغم أنها ستبدو هجينة".